مهرجان بيت جالا الدوليّ للسلام

شاركت السيّدة مريم ديركاوي، رئيسة بلديّة أوبيرفيلييه، بتاريخ 23 آب الماضي، إلى جانب رئيس بلديّة بيت جالا، السيّد نيكولا خميس، ونائب القنصل العامّ الفرنسيّ في القدس، السيّد ريمي بولاج، في الاحتفال الافتتاحيّ لمهرجان بيت جالا الدوليّ للسلام.

يرمي المهرجان، الذي أطلق عام 2010، إلى دعم الإبداع الفنيّ الفلسطينيّ وإلى نشر الحركيّة الثقافيّة لإقليميّ سين سان دوني وإيل دو فرانس. وشهدت نسخة 2019 على هذه الالتزامات، التي تظهر حركيّة التعاون الفرنسيّ الفلسطينيّ في الحقل الثقافيّ. ورافقت رئيسة البلديّة جمعيّة "Kuso" من مدينة أوبيرفيلييه، والتي نظمّت مع سكّان بيت جالا، نشاط "سينما الجيران" الذي هدف إلى عمل فيلم خلال يوم واحد مع سكّان الحيّ، بغية تعزيز الأواصر بين السكّان بالإضافة إلى الروابط الثقافيّة والتقارب بين الأجيال.

JPEG

منذ عام 1981، عملت مدينتا بيت جالا وأوبيرفيلييه على تكثيف تعاونهما، لا سيّما في الحقل الثقافيّ، بدعم ماليّ من وزارة أوروبّا والشؤون الخارجيّة الفرنسيّة. وتم توقيع اتفاقيّة توأمة بين المدينتين عام 1987. وفضلا عن الحقل الثقافيّ، يمتد التعاون إلى السياحة من خلال مشروع سياحيّ "منخفض الحدّة" يهدف إلى احترام التراث وإلى التعدّديّة الثقافيّة الفلسطينيّة ويلبّى احتياجات المجتمعات المحليّة.

JPEG

publié le 09/09/2019

haut de la page