فرنسا واليونيسف شريكان لتعزيز صحّة الأمّهات وحديثي الولادة في غزّة

القدس، 15 نيسان 2019، وقّعت فرنسا واليونيسف على اتفاقيّة شراكة لتعزيز الرعاية الصحيّة للأمّهات والأطفال حديثي الولادة في خان يونس، في قطاع غزة، فلسطين. اتفاقيّة الشراكة التي تبلغ قيمتها مليون يورو ممولة من قبل مركز الأزمات والدعم بوزارة الخارجيّة الفرنسيّة والوكالة الفرنسيّة للتنمية. وقّع السيّد بيار كوشار، القنصل الفرنسيّ العامّ في القدس، والسيّدة كاثرين بونود، المديرة القطريّة لوكالة التنمية الفرنسيّة، والسيّدة جينيفيف بوتين، الممثّلة الخاصّة لليونيسف، أمس في القنصليّة الفرنسيّة العامّة في القدس اتفاقيّة تكميليّة، للاتفاقية المبرمة في تشرين الثاني 2018 بين مركز الأزمات والدعم اتفاقيّة مع اليونيسف.
سيرتكز التمويل المشترك المقدّم من مركز الأزمات والدعم بوزارة أوروبّا والشؤون الخارجيّة الفرنسيّة والوكالة الفرنسيّة للتنمية على الاستثمارات السابقة التي أسفرت عن مؤشّرات صحيّة متنامية وتسمح لليونيسف بالعمل على الصلة الرابطة بين التنمية والمساعدة الإنسانيّة. هذا والتقى وفد برئاسة مدير مركز الأزمات والدعم بوزارة أوروبّا والشؤون الخارجيّة الفرنسيّة، السيد إريك شيفالييه، أمس في مستشفى خان يونس في قطاع غزة، بالفريق الطبيّ للمشروع وبممثّلي اليونيسف.
منذ آذار 2018، يتعرّض النظام الصحيّ في غزة لمحنة شديدة، حيث أدّى تدفّق عدد كبير من الجرحى إلى تقديم خدمات رديئة النوعيّة للأمّهات والأطفال الذين أجبروا في أغلب الأحيان على مغادرة المستشفى بشكل مبكر. إذ ان استمراريّة الرعاية الصحيّة للأمّهات والأطفال حديثي الولادة ليست مؤمّنة بشكل جيّد. وفي حال أحرزت تغطية التحصين تقدّماً، فلا يزال هناك الكثير مما يجب عمله بغية تخفيض معدّل وفيات الأطفال حديثي الولادة، الذي يمثّل ثلثيّ وفيات الرضّع ونصف معدّل وفيات الأطفال دون سن الخامسة.
ولتلّبية الاحتياجات المحدّدة للأمّهات والأطفال، ستوفّر الشراكة الجديدة بين فرنسا واليونيسف للأطفال حديثي الولادة الموارد التي يحتاجونها لينمو أطفالاً أصحاء. كما سيساعد ذلك على ضمان استدامة المساعدات الإنسانيّة وإنقاذ الأرواح لبعض الأطفال حديثي الولادة الأكثر ضعفا وأمّهاتهم في فلسطين، وعلى الأخصّ في قطاع غزة.
سيستفيد من هذه الشراكة حوالي 35,800 من النساء الحوامل والمرضعات من تحسين فرص الحصول على خدمات صحة الأمّ والطفل والتغذية وفحوصات الكشف عن تأخّر النموّ التي توفرها مستشفيات الولادة وعيادات الرعاية الصحيّة الأوّليّة.

JPEG

JPEG

publié le 25/06/2019

haut de la page