غزّة – إطلاق صواريخ (13 تشرين الثاني 2019)

تستنكر فرنسا التصعيد الجاري في غزّة. وتدين إطلاق الصواريخ التي تستهدف منذ أمس مناطق مأهولة في الأرض الإسرائيليّة انطلاقاً من قطاع غزّة. وتذكّر بأنّ الهجمات التي تستهدف المدنيّين عمداً مخالفة للقانون الدوليّ الإنسانيّ.

تذكّر فرنسا بحقّ الإسرائيليّين كما الفلسطينيّين في العيش بسلام وأمن وتستنكر سقوط ضحايا مدنيّين من كلا الطرفين. وتعرب عن تضامنها مع السكّان المتضرّرين.

تدعو فرنسا الطرفين إلى ضبط النفس وتذكّر بالالتزامات إزاء حماية المدنيّين واحترام القانون الدوليّ الإنسانيّ. كما تدعم جهود الوساطة التي يقودها كلّ من المنسّق الخاصّ لعمليّة السلام، نيكولاي ملادينوف، ومصر.

تذكّر فرنسا بأنّه لن يكون هناك استقرار دائم في غزّة دون عودة السلطة الفلسطينيّة ودون رفع الحصار بضمانات أمنيّة موثوقة لإسرائيل.

publié le 13/11/2019

haut de la page