زيارة وفد من المجلس المركزيّ الفلسطينيّ (5 كانون الثاني 2018)

تم استقبال وفد من المجلس المركزيّ الفلسطينيّ، يرأسه السيّد عزّام الأحمد، رئيس كتلة فتح في المجلس المركزيّ، يوم الجمعة الموافق الخامس من كانون الثاني/ يناير في قصر الإيليزيه.

وتمّ التطرّق لهذه الزيارة خلال اللقاء الذي جمع الرئيس إيمانويل ماكرون والرئيس محمود عبّاس في باريس بتاريخ 22 كانون الأول/ ديسمبر 2017، حيث تسبق اجتماع المجلس المركزيّ الفلسطينيّ المزمع عقده بتاريخ 15 كانون الثاني/ يناير القادم والذي سيتناول الوضع الإقليميّ عقب القرار الأمريكيّ حول القدس الذي لاقى استنكار الفلسطينيين.

وقدّم الوفد الفلسطينيّ، الذي رحبّ به رئيس الجمهوريّة الفرنسيّة، شكره لفرنسا ولدعمها وذكّر بمواقفه التي تصبّ في مصلحة سلامٍ عادلٍ يتمّ التفاوض عليه مع إسرائيل. كما جدّد الرئيس إيمانويل ماكرون التأكيد على الموقف الفرنسيّ والأوروبيّ المؤيّد لحلّ الدولتين ولضرورة تهيئة الظروف لخارطة طريق سياسيّة في الأسابيع المقبلة، وهو ما تمّ نقاشه مع الرئيس عبّاس. وشجّع القادة الفلسطينيين على مواصلة دعوتهم إلى التهدئة والحوار.

publié le 09/01/2018

haut de la page