زيارة فرنسيّة ألمانيّة لغزة بمناسبة الذكرة السادسة والخمسين لتوقيع معاهدة الإليزيه

بمناسبة الاحتفاليّة السادسة والخمسين لتوقيع معاهدة الإليزيه، قام القنصل العامّ الفرنسيّ في القدس، السيّد بيار كوشار، وممثل ألمانيا في رام الله، السيّد كريستيان كلاج، بزيارة غزّة معاً.

زار القنصل العامّ ونظيره الألمانيّ بداية المركز الصحيّ للأونروا. وفي ضوء تقليص موارد وكالة الغوث وزيادة العبء على المستشفيات منذ انطلاق "مسيرات العودة"، ناقشا مع مدير عمليّات وكالة الغوث الوضع الإنسانيّ في غزّة والتحدّيات التي تواجه طواقم الأونروا في المراكز الصحيّة وفي المدارس التي تقدّم الخدمات الأساسيّة للّاجئين.

كما قابل القنصل العامّ ونظيره الألمانيّ، في المعهد الفرنسيّ في غزّة، أعضاء من المجتمع المدنيّ في غزّة، حيث تناقشوا حول الصعوبات اليوميّة التي تواجه الشباب في قطاع غزّة على وجه الخصوص.

وبينما يصادف الثاني والعشرون من كانون الثاني الذكرى السادسة والخمسين لتوقيع معاهدة أسّست للصداقة الفرنسيّة الألمانيّة، أضحى التعاون بين بلدينا أكثر من أي وقت مضى في خدمة الشباب والسكّان المهمّشين في فلسطين، في الضفة الغربيّة، في غزّة وفي القدس. وتم أيضاً تنظيم فعاليّات في المركز الثقافيّ الفرنسيّ الألمانيّ في رام الله للاحتفال بهذه الذكرى.

publié le 04/02/2019

haut de la page