زيارة برونو لومير إلى القدس والأراضي الفلسطينيّة (4 و 5 أيلول/ سبتمبر 2017)

قام وزير الاقتصد والماليّة، السيّد برونو لومير، بزيارة القدس ورام الله في الرابع والخامس من أيلول/ سبتمبر 2017. وشكّلت هذه الزيارة فرصة للوزير من أجل التعرّف على البيئة الاقتصاديّة الفلسطينيّة.

واستقبله بداية رئيس فلسطين، السيّد محمود عبّاس، حيث اتاح اللقاء بحث سبل التعاون الاقتصادي بين فرنسا والأراضي الفلسطينيّة.

JPEG

وبعد إجرائه مقابلة مع وزيرة الاقتصاد الوطني الفلسطينيّة، السيّدة عبير عودة، قام الوزير بافتتاح توسعة مصنع دار الشفاء لصناعة الأدوية، بجانب الوزيرة وبحضور رئيس سلطة النقد الفلسطينيّة والعديد من المنتخبين والممثلين عن مجتمع الأعمال. وقام وزير الاقتصاد الوطنيّ الفلسطينيّ السابق والمدير العام الحاليّ لشركة دار الشفاء لصناعة الأدوية، السيّد باسم خوري، بتقديم الشركة، محاطا بطاقم الإدارة والموظفين. وحصلت شركة دار الشفاء لصناعة الأدوية على أول قرض غير سيادي تقدّمة الوكالة الفرنسيّة للتنمية في الأراضي الفلسطينيّة، بقيمة 2.5 مليون يورو.

JPEG

كما التقى السيّد برونو لومير بوزير المالية والتخطيط، السيّد شكري بشارة، في غداء عمل مع سكرتير الدولة لدى رئيس الوزراء المكلّف بالشؤون الرقميّة، السيّد منير محجوبي.

JPEG

والتقى وزير الاقتصاد والماليّة بممثلين عن الطوائف المسيحيّة في مقرّ إقامة القنصل العامّ في القنصليّة الفرنسيّة العامّة في القدس.

JPEG

وأتاحت هذه الزيارة للسيّد برونو لومير التأكيد على أهميّة الدعم الفرنسي للتنمية الاقتصاديّة الفلسطينيّة، لا سيّما فيما يتعلّق بدعم القطاع الخاصّ. ويندرج هذا الالتزام الفرنسيّ في إطار العمل السياسيّ الفرنسيّ في سبيل حلّ الدولتين.

publié le 18/09/2017

haut de la page