زيارة القنصل العام لجماعة بيرزيت ( 19 تشرين الاول 2017)

قام القنصل العام، في التاسع عشر من تشرين الاول/ أكتوبر الماضي، بزيارةجامعة بيرزيت. حيث أتاحت هذه الزيارة الفرصة لاستعراض مع رئيس الجامعة، السيّد عبد اللطيف أبو حجلة، جوانب التعاون الرئيسة التي تربط الجامعة بفرنسا وبمؤسساتها التعليميّة العليا، والمتمثّلة في الدعم الذي تقدّمه فرنسا منذ أكثر من عشرين عاما لكليّة الحقوق والإدارة العامّة، وأيضا بأنشطة التعاون في حقول الرياضيّات والجغرافيا والهندسة المعماريّة واللغة الفرنسيّة بطبيعة الحال. وزار القنصل العام بعد ذلك دائرة اللغة الفرنسيّة، التي ترأسها السيّدة منى عبيّة، حيث أتيحت الفرصة للنقاش مع الطلّاب والمدرّسين حول الدور الحيويّ الذي يلعبه اكتساب اللغة الفرنسيّة في سياق العولمة. واختتمت الزيارة بندوة حواريّة نظّمتها مؤسسة شاهد مع الطلاب والباحثين في معهد الدراسات الدوليّة لجامعة بيرزيت، حول موضوع عمليّة السلام والنشاط الدبلوماسيّ الفرنسيّ في الشرق الأوسط والأدنى.

تم تأسيس جامعة بيرزيت كمدرسة عام 1924، وافتتحت أقسامها للتعليم العالي أوائل الستينات من القرن المنصرم، حيث أصبحت في سبعينيّات القرن جامعة معترف بها بشكل كامل على المستوى الدوليّ، وعضواً في رابطة الجامعات العربيّة منذ عام 1976 وعضوا في الرابطة الدوليّة للجامعات منذ عام 1977. وتستقبل اليوم ثلاثة عشر ألف طالباً (تتجاوز نسبة الطالبات 63%). ويرتبط اسمها ارتباطا وثيقاً بالتاريخ والتأكيد على الهويّة الفلسطينيّة. كما تعرضت ما بين عامي 1988 و 1992 إلى أطول إغلاق من قبل سلطات الاحتلال في سياق الانتفاضة الأولى.

JPEG
JPEG
JPEG
JPEG

publié le 09/11/2017

haut de la page