دعم صمود المجتمعات الريفيّة في مناطق (جـ) هو أولويّة لفرنسا في فلسطين

وقّع كلّ من القنصل العامّ الفرنسيّ في القدس، السيّد رينيه تروكاز، ووزير الماليّة الفلسطينيّ، السيّد شكري بشارة، ومدير عمليّات الوكالة الفرنسيّة للتنمية، السيّد جان بيير مارسيلي، بتاريخ 5 كانون الأوّل، اتفاقيّة تمويل بقيمة 8 مليون يورو للمساهمة في تعزيز صمود المجتمعات في مناطق (جـ) في غور الأردن، من خلال إسناد استراتيجيّة تخطيطيّة لوزارة الحكم المحليّ للسلطة الفلسطينيّة.

وتتيح هذه المساهمة المموّلة من قبل الوكالة الفرنسيّة للتنمية بقيمة 8 مليون يورو تمويل مشاريع البنى التحتيّة العامّة الأساسيّة، ودعم الاقتصاد الريفيّ المحليّ عبر أنشطة مدرّة للدخل وتعزيز قدرات المجتمعات والسلطات المحليّة. ومن المزمع تقديم مبلغ إضافيّ بقيمة 2 مليون يورو عبر البرنامج الأوروبيّ "دعم التنمية الاقتصاديّة المستدامة وتعزيز الحوكمة" الذي ينفّذه صندوق تطوير البلديّات.

وهذه هي الاتفاقيّة الثانيّة التي يتمّ توقيعها في قطاع التنمية المحليّة منذ بداية عام 2019، لتصل مساهمة فرنسا في هذا الحقل إلى 20 مليون يورو في عام 2019. ويعدّ هذا التوقيع شاهداً على التزام فرنسا بدعم صمود المجتمعات الريفيّة في مناطق (جـ).

publié le 29/01/2020

haut de la page