خطّة سلام رئيس الولايات المتّحدة الأمريكيّة

ترحّب فرنسا بجهود الرئيس ترامب وستدرس بعناية خطّة السلام التي عرضها. وتعبّر عن قناعتها بضرورة حلّ الدولتين، بما يتماشى مع القانون الدوليّ والمعايير الدوليّة المتّفق عليها، بغية إقامة سلام عادل ودائم في الشرق الأدنى. وستواصل العمل في هذا الاتّجاه مع الولايات المتّحدة وشركائها الأوروبيّين وكلّ من يستطيع المساهمة في تحقيق هذه الغاية. وستظلّ حريصة على مراعاة والأخذ بعين الاعتبار التطلّعات المشروعة للإسرائيليّين والفلسطينيّين على حدّ سواء.

publié le 29/01/2020

haut de la page