حفل تقليد السيّد منيب المصري وسام جوقة الشرف برتبة ضابط

في السادس والعشرين من نيسان/ أبريل، قلّد القنصل العام وسام جوقة الشرف الوطني برتبة ضابط للسيّد منيب المصري، وهو شخصيّة اقتصاديّة فلسطينيّة بارزة ومحبّة للثقافة الفرنسيّة، وهو لاعب منخرط منذ زمن طويل في السلام في الشرق الأوسط.
في خطابه الذي ألقاه في هذه المناسبة، بحضور السيّد المصري وعائلته وعديد أصدقائه، أشاد السيّد بيار كوشار بحياة ومسيرة السيّد منيب المصري وثيقة الصلاة بتاريخ فلسطين. حيث أن لدى عودته إلى نابلس، مسقط رأسه، بعد إنهاء دراسته في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، قام بتأسيس شركة باديكو التي ساهمت بشكل كبير في تنمية البنى التحتيّة الفلسطينيّة.
وبفضل كافة الخبرات التي يمتلكها، انخرط منيب المصري بشكل كامل في خدمة القضيّة الفلسطينيّة والسلام في الشرق الاوسط، لا سيّما وأنّه صاحب مبادرة "كسر الجمود" التي تجمع بين الرياديين الفلسطينيين والإسرائيليين. وكما أكّد القنصل العام، على أنّ مسيرة السيّد المصري هي رسالة أمل إلى الشباب الفلسطينيّ في سبيل الحفاظ على مسار التمكين الفردي والجماعي.
وخلال هذا التكريم، أشادت فرنسا بالمسيرة المميّزة للسيّد منيب المصري وبعلاقته الوثيقة بفرنسا.
تجدون أدناه الخطاب الكامل للقنصل العام والذي ألقاه في هذه المناسبة:

Word - 17 كيلوبايت
(Word - 17 كيلوبايت)

publié le 01/06/2017

haut de la page