تصريح مشترك لوزراء الشؤون الخارجيّة لفرنسا وألمانيا ومصر والأردن - 07.07.2020

عقب مؤتمر مشترك من خلال الفيديو كونفرنس ، صرّح وزراء خارجيّة فرنسا وألمانيا ومصر والأردن اليوم 7 تمّوز/ يوليو 2020 ما يلي

عقب مؤتمر مشترك من خلال الفيديو كونفرنس ، صرّح وزراء خارجيّة فرنسا وألمانيا ومصر والأردن اليوم 7 تمّوز/ يوليو 2020 ما يلي:

"ناقشنا الوضع الحاليّ لعمليّة السلام في الشرق الأوسط وعواقبها الإقليميّة. نرى بأنّ أيّ ضمّ للأراضي الفلسطينيّة المحتلّة منذ عام 1967 من شأنه أن يشكّل انتهاكا للقانون الدوليّ ويعرّض أسس عمليّة السلام للخطر. لن نعترف بأيّ تغيير لخطوط عام 1967 بخلاف ما اتّفق عليه طرفا الصراع. كما نرى بأنّ هذا القرار قد تكون له عواقب وخيمة على أمن واستقرار المنطقة، وسيشكّل عقبة رئيسيّة أمام الجهود الرامية إلى تحقيق سلام عادل وشامل. يمكن أن يكون له أيضًا عواقب على العلاقة مع إسرائيل. نؤكّد التزامنا القويّ بحلّ الدولتين الذي تم التفاوض عليه على أساس القانون الدوليّ وقرارات الأمم المتّحدة ذات الصلة. لقد ناقشنا كيفيّة استئناف الحوار المثمر بين الجانبين الإسرائيليّ والفلسطينيّ، وتقديم دعمنا لتسهيل تقدّم المفاوضات".

publié le 07/07/2020

haut de la page