تصريح الناطق باسم الوزارة الفرنسية للشؤون الخارجية والتنمية الدولية (باريس15 /11/2016)

سؤال - صدّق المجلس الوزاري الإسرائيلي في 13 تشرين الثاني/نوفمبر على مشروع قانون يرمي إلى تشريع المستوطنات العشوائية في الأراضي الفلسطينية، فما هو رد فعلكم على ذلك؟

جواب - سيمثّل مشروع القانون هذا، في حال اعتماده، إساءة جديدة لحل الدولتين ويسهم في تفاقم الاضطرابات في الميدان. وهو يثير قلق فرنسا البالغ.
وتذكّر فرنسا بأن الاستيطان بجميع أوجهه غير شرعي من منظور القانون الدولي. وندعو إسرائيل إلى احترام التزاماتها الدولية.

publié le 07/12/2016

haut de la page