تصريحات الناطق الرسمي باسم وزارة أوروبا والشئون الخارجية

أجابت الناطق باسم وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية في معرض مؤتمرها الصحفي اليوم على السؤال التالي:
سؤال - ما هو رد فعلكم على تصريحات البيت الأبيض التي تحمّل حركة حماس مسؤولية مقتل عشرات الفلسطينيين بنيران الجيش الإسرائيلي يوم أمس؟

جواب - تأسف فرنسا لمقتل هذا العدد الكبير من الضحايا الفلسطينيين المدنيين في خلال قمع إسرائيل التظاهرات التي تجري في غزة منذ 30 آذار/مارس.

وأعلنت السلطات الفرنسية يوم أمس عن مواقف واضحة لا لبس فيها:

- أعرب رئيس الجمهورية عن إدانته لأعمال العنف التي تمارسها القوات المسلّحة الإسرائيلية ضد المتظاهرين، ودعا جميع المسؤولين إلى ضبط النفس والعمل على تخفيف التوتر في البلاد، وشدد على ضرورة أن تجري التظاهرات في الأيام المقبلة في أجواء سلميّة.

- دعا وزير أوروبا والشؤون الخارجية جميع الجهات الفاعلة إلى تحمّل مسؤولياتها بغية تجنّب اشتعال الوضع مرّة أخرى. وذكّر بواجب حماية المدنيين، ولا سيّما القاصرين منهم، وبحق الفلسطينيين في التظاهر السلمي. فلا يمكن بأي حال من الأحوال تبرير إطلاق الرصاص الحي المنهجي على المتظاهرين السلميين والعُزّل.

وستواصل فرنسا العمل على تحقيق حل الدولتين، إسرائيل وفلسطين، اللتين تتعايشان بأمان جنبًا إلى جنب ضمن الحدود المعترف بها دوليًا، على أن تكون القدس عاصمتهما.

publié le 07/06/2018

haut de la page