تدنيس مقبرة دير الساليزيان في بيت جمال ( 17 تشرين الاول 2018)

تدين القنصليّة الفرنسيّة العامّة في القدس تدنيس مقبرة دير الساليزيان في بيت جمال، بتاريخ 17 تشرين الأول، حيث يقطن مجتمع رهبان الساليزيان تحت الحماية الفرنسيّة.

وهذا الاعتداء الثاني الذي تتعرّض له المقبرة، في الوقت الذي تعرّضت فيه كنيسة بيت جمال إلى أعمال عربدة في أيلول 2017.

لا بدّ من تسليط الضوء على كافّة جوانب هذه الحادثة وينبغي معاقبة مرتكبيها ومرتكبي الحوادث الآنف ذكرها.

ونؤكّد مجدّدا تمسّكنا بالسلام والتعايش في وئامٍ بين الأديان.

publié le 13/11/2018

haut de la page