المنحة الفرنسيّة - مخصّصة لدعم القطاع الخاصّ الفلسطينيّ

PNG

خط منحة بمبلغ ٢٠ مليون يورو مخصصة لاقتناء معدّات وخدمات فرنسيّة

إن خطّ المنحة هذا والذي يستعمل لتحسين شروط القروض التجارية يهدف لتمويل شراء معدّات وخدمات فرنسيّة٠ تم البدء به منذ عام ٢٠١٠ لتسهيل الاستثمار الإنتاجي للشركات الفلسطينية وتقوية الشراكات مع الشركات الفرنسية على نطاق أفضل.

كيفية الاستفادة؟

هل المشروع مؤهّل؟

الموضوع: أيا يكن المجال الاقتصادي المعنيّ، فيجب أن تستند المنحة على استثمار يرتبط بتطوير، توسيع أو تحديث طاقاتكم الإنتاجية الصناعيّة أو الخدماتية٠ فالمشاريع التي تخلق العديد من فرص العمل المحليّة، وتسمح بتطوير الصادرات الفلسطينية وتتقيد بمستوى رفيع من الشروط البيئيّة تكون لها الأفضلية٠

قيمة المنحة: بحد أقصى ٣٥% من التمويل البنكي (٥٠% لمشروع يقام في منطقة بيت لحم الصناعيّة او في قطاع غزة) ٠ لا يمكن للمنحة أن تمول إلا الحصّة الفرنسيّة ولا تتجاوز قيمتها ٥٠٠٠٠٠ يورو (مليون يورو لمشروع يقام في منطقة بيت لحم الصناعية او في قطاع غزة).

ما عليك سوى الاتفاق مع أحد البنوك المعتمدة للحصول على قرض

تقوم البنوك بتحويل المشاريع للسلطات الفرنسيّة والفلسطينيّة٠ تتم الموافقة على المنحة بعد تقييم المشروع من قبل لجنة فرنسية ـ فلسطينية مشتركة٠ قيمة المنحة يتم تحديدها بعد تحليل قيمة الحصة الفرنسية من المشتريات٠

البنوك المعتمدة: البنك العربيّ، بنك فلسطين، بنك القاهرة عمان، بنك القدس، البنك الاسلامي العربي، البنك الوطني، البنك الاسلامي الفلسطيني، بنك الاسكان للتجارة والتمويل.

حافز لتطوير مشروعك الصناعي في منطقة بيت لحم الصناعية أو في قطاع غزة

PNG

لفتة إضافيّة ستقدّم للمشاريع التي ستقام في منطقة بيت لحم الصناعيّة وفي قطاع غزة٠ وسيتمّ رفع سقف المنحة بما يعادل نصف التمويل الخارجي (مقابل ٣٥%) وسيتمّ رفع الحدّ الأقصى للمنحة لمليون يورو (مقابل ٥٠٠٠٠٠ يورو)٠

مقامة على بعد ٣ كلم من مدينة بيت لحم٬ منطقة بيت لحم الصناعية الفرنسية الفلسطينية تم تطويرها وتهيئتها بدعم فرنسي٠ وتعتبر إحدى الإنجازات الرائدة للتعاون بين فرنسا وفلسطين لتطوير القطاع الخاصّ الفلسطينيّ٠ شركات عديدة أقامت صناعاتها فيها٠ ويرغب مطوّر المنطقة "شركة منطقة بيت لحم الصناعية المتعددة التخصصات" بجعلها مستقبلاً أحد المراكز الفلسطينيّة الرئيسيّة للأعمال والتدريب وحاضنة للشركات الفتيّة٠

يمثل قطاع غزة اليوم ٤٠ ٪ من السكان لربع الناتج المحلي الإجمالي الفلسطيني. الاحتياجات في قطاع غزة لا تزال هائلة )البنية التحتية، الماء، الكهرباء وغيرها(

شهادة

JPEGما ذكره أحد المستفيدين، السيد فكتور حزبون، مدير عام شركة "حزبون ميديا سنتر": إنني فرح لكوني استفدت من المنحة الفرنسية لمشروعي. استطعت شراء أجهزة فرنسية ذات جودة عالية وباستثمار مخفض بفضل بروتوكول المنحة. هذا سمح لي أن أكون منافسا وأن أعرض مواد ذات جودة. إنني متأكد من أن استثماري هو لأجل طويل.

للمخاطبة والاتصال

القنصليّة الفرنسيّة العامّة في القدس ـ الدائرة الاقتصادية
هاتف : 0097225828995
الشيخ جراح، 3 شارع بيبرس، ص٠ب٠ 20505، القدس 91190
بريد إلكتروني: jerusalem@dgtresor.gouv.fr

PNG

publié le 22/07/2019

haut de la page