اللاجئون الفلسطينيون - دعم أعمال وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى

تعرب فرنسا عن أسفها الشديد إزاء قرار الولايات المتحدة وقف المشاركة في تمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونوروا).

وتذكّر فرنسا بحرصها على وكالة الأونروا، إذ تعدّ الخدمات التي تقدّمها لأكثر من 5 ملايين لاجئ فلسطيني ضرورية من أجل إرساء الاستقرار محليًا وإقليميًا.

وتذكّر فرنسا أيضًا بأن قضية اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة يرتبطان بوضع اللاجئين النهائي ولا يمكن تحديدهما سوى في إطار المفاوضات بين الطرفين.

ومن الضروري أن يواصل المجتمع الدولي حشد جهوده من أجل تمكين وكالة الأونروا من إنجاز مهامها على نحو دائم ومواصلة إصلاحاتها. وزادت فرنسا مساهمتها هذا العام، كما أنها تدرس إمكانيات جديدة لتقديم الدعم المالي للوكالة، لا سيّما لصالح التعليم.

publié le 21/09/2018

haut de la page