القنصل العام يزور مدينة الخليل (25 تشرين الأول 2017)

قام القنصل العام بتاريخ 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 بزيارة مدينة الخليل، حيث أجرى جولة في منطقة H2 برفقة إيهودا شاؤول، من المؤسسة الإسرائيليّة غير الحكوميّة "كسر الصمت"
وتمكّن من معاينة آخر التطوّرات على الأرض فيما يخصّ الاستيطان، لا سيما بعيد المصادقة على إنشاء 31 وحدة (تصريح الناطقة باسم وزارة الخارجيّة) واحتلال منزل عائلة أبو رجب من قبل المستوطنين في آب/ أيلول المنصرم، بالإضافة إلى قيام السلطات الإسرائيليّة مطلع أيلول/ سبتمبر بإنشاء بلديّة للمستوطنين في المنطقة المسمّاة بـ H2، في انتهاك لبروتوكول الخليل لعام 1997.
كما التقى بعائلة أبو هيكل في حيّ تل رميدة، والتي كانت شاهدة على ظروف الحياة الصعبة للسكان الفلسطينيين في هذا الحيّ بفعل عنف المستوطنين المقيمين بجوارهم والقيود الأمنية المشددة التي يفرضها الجيش الإسرائيليّ.
والتقى القنصل العام بالحقوقيّ عيسى عمرو، الذي يدير المؤسسة غير الحكوميّة "شباب ضد الاستيطان"، حيث ناقشوا القضايا المتعلّقة بالاحتلال وبحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينيّة.
وفي الختام، زار القنصل العام جمعيّة التعاون الثقافي الخليل- فرنسا، التي يديرها كلّ من شانتال وأنور أبوعيشة، وهي جمعيّة تقوم بمهمّات ثقافيّة وتعلميّة واجتماعيّة هامّة جعلت منها لاعبا لا غنى عنه في المجتمع المدنيّ لمدينة الخليل.

JPEG
JPEG
JPEG
JPEG

publié le 04/12/2017

haut de la page