القنصل العام في زيارة إلى مدينة الخليل (1 شباط 2018)

قام القنصل العام في الأول من شباط/ فبراير بزيارة مدينة الخليل، حيث التقى مع رئيس البلديّة السيّد أبو سنينة والعديد من أعضاء المجلس البلديّ وبحثوا معاً آفاق التعاون بين فرنسا ومدينة الخليل لاسيّما من خلال أنشطة الوكالة الفرنسيّة للتنمية (مشروع محطّة معالجة المياه العادمة، دعم تطوير قطاع الجلد، مشاريع تربويّة واجتماعيّة، تنمية قطاع السياحة) والتعاون اللامركزيّ مع الهيئات المحليّة الفرنسيّة. كما بحث القنصل العام ورئيس البلديّة وضع المدينة بشأن آخر التطوّرات فيما يتعلّق بالاستيطان.

وزار القنصل العام برفقة رئيس بلديّة الخليل بزيارة مركز طارق، الواقع في المنطقة H2، وتم إقامة هذا المركز الاجتماعيّ الرياضيّ الرياديّ بدعم من الفدراليّة الفرنسيّة للرياضة العمّاليّة FSGT وبفضل تمويل مشترك مع الوكالة الفرنسيّة للتنمية بقيمة 450 ألف يورو عام 2010.

كما تلقّت الفدراليّة الفرنسيّة للرياضة العمّاليّة معونة آخرى بقيمة 699 ألف يورو عام 2015 لبرنامج تطوير الأنشطة الرياضيّة، لا سيّما الموجّهة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة والذي أشاد القنصل بتطبيقه من خلال زيارته لمسرح نعم ولأقسام الفدراليّة FSGT.

مسرح نعم هو جمعيّة تعمل على الترويج لممارسة المسرح، خصوصاً الموجّه للأطفال والشباب في سبيل تعزيز قدرات الجهات الفاعلة للمجتمع المدنيّ فيما يتعلّق باستخدام المسرح كأداة للتوعية. ويعمل مسرح نعم بالشراكة مع الفدراليّة الفرنسيّة للرياضة العمّاليّة FSGT حول موضوع الاختلاط في ميدان الإعاقة. كما يتلقّى الدعم من قسم التعاون والعمل الثقافيّ التابع للقنصليّة الفرنسيّة العامّة في القدس في سبيل إعداد عرض دمى هذا العام حول مسألة المساواة بين الرجل والمرأة. ومن المزمع تنظيم أربعين عرضاً خلال الأشهر القادمة، في مناطق (جـ) بشكل أساسيّ وفي فروع شبكة المعهد الفرنسيّ في القدس.

وفي الختام، قال القنصل العام بزيارة مبنى الفدراليّة الفرنسيّة للرياضة العمّاليّة FSGT في الخليل، حيث تم تقديم عرض فوتوغرافي لمختلف المشاريع التي تتدعمها الفدراليّة في المدينة، مع تسليط الضوء على تعزيز حقّ الجميع، والسكّان المهمّشين بشكل خاص، في ممارسة التمرينات البدنيّة والرياضيّة ذات الجودة، وبهذا الخصوص تقوم الفدراليّة وشركاؤها الفلسطينيون ووزارة التربية والتعليم بتطوير حق الجميع في ممارسة التمرينات البدنيّة والرياضيّة التحفيزيّة وذات الجودة. وتركّز الفدراليّة على 1) التدريب ودعم قدرات الجمعيّات الشريكة، 2)التوعيّة ، و3) تبادل الممارسات والتمويل.

JPEG
JPEG
JPEG

publié le 06/02/2018

haut de la page