الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني. تصريح رئيس الجمهورية الفرنسية (19 يونيو/حزيران 2017)

خلال لقائه في باريس ليلة أمس 19 يونيو/حزيران 2017 مع جلالة الملك عبدالله الثاني، عقب رئيس الجمهورية الفرنسية على الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني:

(...) لقد ناقشنا وسنواصل النقاش بعد لحظات أيضاً مع جلالته حول القضيّة الإسرائيليّة الفلسطينيّة. وبالتأكيد كلانا قلقان بشأن أعمال العنف على الأرض وأودّ هنا التأكيد على إدانتي للهجوم الذي حصل الجمعة الفائتة في القدس، وأيضا بشأن مواصلة الاستيطان الذي يهدد حلّ الدولتين. وكنت ثابتاً إزاء هذا الموضوع، خلال حملة الانتخابات الرئاسيّة الفرنسيّة ومنذ أن تولّيت مهامّي على حدٍّ سواء. فنحن نتشاطر الالتزام ذاته في الحفاظ على الوضع القائم في الأماكن المقدّسة في القدس ونحن والملك على قناعة بمواصلة الجهود الرامية إلى إعادة خلق أفق سياسيّ ذي مصداقيّة حتى يتسنّى استئناف عمليّة السلام (...).

publié le 20/06/2017

haut de la page