الإعلان عن إنشاء مستوطنة إسرائيلية جديدة في الضفة الغربية (30 آذار/مارس 2017)

تدين فرنسا بشدة هذه القرارات التي تهدد السلام وتنذر بتفاقم التوترات على الأرض. تصريح وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية.

أعلنت الحكومة الإسرائيلية في 30 آذار/مارس لأول مرة منذ عشرين عاماً عن إنشاء مستوطنة جديدة باسم جلعاد زار. وقد تزامن هذا التطور المثير للقلق الشديد مع طرح قرابة 2000 مناقصة في المستوطنات القائمة، كما تزامن مع تحويل 90 هكتاراً من الأراضي إلى ملكية الدولة.
وتُدين فرنسا بشدة هذه القرارات التي من شأنها تهديد السلام وزيادة حدة التوتر على الأرض.
وتذكّر فرنسا بأن الاستيطان عمل غير شرعي من وجهة نظر القانون الدولي والقرار رقم 2334 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وتدعو إسرائيل إلى الامتثال لالتزاماتها الدولية.

publié le 19/05/2017

haut de la page