الأوضاع في القدس ـ آخر التطورات (27 تموزـ يوليو 2017)

أجاب الناطقة باسم وزارة أوروبا والشؤون الخارجية في معرض مؤتمرها الصحفي اليوم على السؤال التالي:

سؤال - هل تعتقدون أن إعلان إسرائيل عن إزالة جميع التدابير الأمنية من الحرم القدسي الشريف يكفي من أجل تهدئة التوترات؟

جواب - تأمل فرنسا أن تسهم التدابير التي اتخذتها السلطات الاسرائيلية في الأيام الأخيرة ودعوة السلطات الدينية الإسلامية إلى إقامة الصلاة من جديد في المسجد الأقصى، في تمهيد الطريق لتهدئة الأوضاع في الجزء المحتل من القدس.

وفي هذا السياق، تدعو فرنسا الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى تحمّل مسؤولياتهما والامتناع عن القيام بأي عمل أو أي تصريح من شأنه إذكاء الاضطرابات من جديد.

publié le 27/07/2017

haut de la page