الأراضي الفلسطينية - محادثات السيد جان إيف لودريان مع نظيره الفلسطيني (باريس، 5 أيلول/سبتمبر 2017)

استقبل وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان نظيره الفلسطيني السيد رياض المالكي في 5 أيلول/سبتمبر.

واستعرض الوزيران الوضع في القدس والأراضي الفلسطينية وكرر السيد جان إيف لودريان أن فرنسا ستحشد جهودها كاملةً من أجل حلّ الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وأنها تحرص على حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بأمان جنبًا إلى جنب ضمن حدود يعترف بها المجتمع الدولي، على أن تكون القدس عاصمتهما. وشدد على أن الاستيطان غير الشرعي بموجب القانون الدولي أعاق إنشاء دولة فلسطينية على نحو ملموس. وذكّر بمطلب فرنسا بأن تمتنع السلطات الإسرائيلية عن القيام بأي تدبير من شأنه توسيع نطاق الاستيطان وتعزيز استدامته. وفي هذا السياق، ندد بطرد عائلة فلسطينية تقيم في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية في 5 أيلول/سبتمبر.

وتناول الوزيران أيضًا المصالحة بين الفلسطينيين، ودعا وزير أوروبا والشؤون الخارجية نظيره الفلسطيني إلى مواصلة الجهود المبذولة في هذا الإطار، فضلًا عن الحوار بين الأطراف الفلسطينية، وأعرب كذلك عن قلقه حيال تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، خاصةً وأنه يتابعها عن كثب.

ثم استعرض الوزيران العلاقات الثنائية وسبل توطيدها، وأكّد السيد جان إيف لودريان أن فرنسا ستقدّم مساعدةً للميزانية الفلسطينية تساوي قيمتها مساعدة العام الماضي، وأشار إلى تنظيم دورة ثانية للندوة الحكومية الفرنسية الفلسطينية في رام الله في النصف الأول من عام 2018 بعد نجاح اللقاء الأول الذي جمع عدّة وزراء فرنسيين وفلسطينيين. وذكّر الوزير أيضًا برغبة فرنسا في مواكبة بناء دولة فلسطينية مستقبلية وفي تنمية الاقتصاد وعمليات التبادل البشري الفرنسي الفلسطيني.

publié le 20/10/2017

haut de la page