إطلاق مشاريع إعادة تأهيل لست قرى في وادي الأردن

شارك القائم بأعمال القنصل العامّ، السيّد ريمي بولاج، بتاريخ 6 آب، إلى جانب الوكالة الفرنسيّة للتنمية، في إطلاق ثلاثة مشاريع تخدم مباشرة ستّ قرى فلسطينيّة واقعة في وادي الأردن.

وترمي هذه المبادرة التي تضطّلع بها الوكالة الفرنسيّة للتنمية منذ عام 2017، بالشراكة مع الاتّحاد الأوروبيّ ووزارة الحكمّ المحليّ الفلسطينيّة وجهات فاعلة في الميدان، إلى إعادة تأهيل منازل للأسر الضعيفة وتقديم دعم قانونيّ ونفسيّ لسكان القرى الستّ. ومن وجهة نظر التنمية المحليّة المتكاملة، تشكّل هذه المشاريع تجربة أولى في الحفاظ على مواصلة العمل الإنسانيّ والتنمويّ الذي يتضمّن الاستجابة للاحتياجات الطارئة وطويلة الأمد.

وتتيح هذه المشاريع الثلاثة مواجهة الضغط المتواصل للاستيطان في هذه المنطقة. كما تساهم بقوّة في إدماج المجتمعات الفلسطينيّة القاطنة في مناطق جـ مع مناطق أ و ب، في سبيل الحفاظ على التواصل الجغرافيّ.

وتندرج هذه المشاريع في الالتزام الثابت لفرنسا بحلّ الدولتين، من خلال العمل على تعزيز صمود السكّان الفلسطينيّين القاطنين في مناطق جـ.

JPEG

publié le 19/08/2019

haut de la page