إطلاق الإصدار الأوّل من من سجلّ الأعمال الإداريّ التشاركيّ في فلسطين

أطلق الجهاز المركزيّ للإحصاء الفلسطينيّ، بتاريخ 19 كانون الأول، الإصدار الأول من سجلّ الأعمال الإداريّ التشاركيّ الذي تم تطويره بالتعاون مع عديد المؤسّسات الفلسطينيّة. وحصل هذا الإنجاز على دعم ماليّ من فرنسا وعلى الخبرة المقدّمة من وكالة الخبراء الفرنسيّة والمعهد الوطنيّ الفرنسيّ للإحصاء والدراسات الاقتصاديّة.

أمام مئات المدعوّين من المؤسّسات الفلسطينيّة والمجتمع الدوليّ، تم عرض الجوانب العديدة للمشروع من قبل السيّد فريد غنّام، وكيل وزارة الماليّة والتخطيط، والسيّدة علا عوض، رئيسة الجهاز المركزيّ للإحصاء الفلسطينيّ، والسيّد جان لوك تافيرنييه، المدير العامّ للمعهد الوطنيّ الفرنسيّ للإحصاء والدراسات الاقتصاديّة، والسيّد جان روبير سويسير،مديرالمشروع من جانب وكالة الخبراء الفرنسيّة. وقام السيّد صالح الكفري، مدير إحصاء المشروعات لدى الجهاز المركزيّ للإحصاء الفلسطينيّ، بعرض محتوى السجلّ. ومن جانبه، أكدّ القنصل العام الفرنسيّ، السيّد بيار كوشار، على أهميّة هذا التعاون في إنشاء الأدوات الإداريّة الرامية إلى تحسين فعاليّة المؤسّسات العامّة.

ويرمي سجلّ الأعمال الإداريّ التشاركيّ إلى مساعدة كافّة المؤسّسات الفلسطينيّة ذات العلاقة على امتلاك المعرفة اللّازمة بالمشروعات الفاعلة، لا سيّما مع الأخذ بعين الاعتبار الصعوبات الجمّة التي تواجهها هذه المؤسّسات في تسجيل الوحدات المعنيّة وفق مجالات اختصاصها.

وقامت وزارة الاقتصاد الوطنيّ، ووزارة الماليّة والتخطيط، والغرفة التجاريّة الوطنيّة، والعشرات من كبرى البلديّات بتقديم المعلومات التي أتاحت إنجاز هذا الإصدار الأوّل والذي يتضمّن ما يقارب 40 ألف منشأة في الضفة الغربيّة.

وعلى هذا الأساس المتين، أصبح الجهاز المركزيّ للإحصاء الفلسطينيّ وشركاؤه قادرين الآن على استكمال أعمالهم في سبيل تطوير وزيادة تغطية المزيد من المنشآت وتحديث بيانات التواصل اللازمة لإدارة كلّ مؤسّسة.

وأتاح مشروع المساعدة نقل الخبرة والمعرفة التي، كما أكدت رئيسة الجهاز المركزيّ للإحصاء الفلسطينيّ، ينبغي من الآن فصاعدا أن تمكّن الشركات الفلسطينيّين من إحراز التقدّم في السنوات المقبلة. ونتمنّى لهم كلّ النجاح الذي يستحقّونه.

publié le 02/02/2019

haut de la page