إسرائيل – الأراضي الفلسطينيّة – استيطان (21 شباط 2020)

تدين فرنسا الإعلانات المتعلّقة ببناء عدة آلاف من الوحدات السكنيّة في مستوطنتي هار هوما وجيفعات هماتوس، في القدس الشرقيّة. يلحق التوسّع في هاتين المستوطنتين ضرراً مباشراً بقابليّة الدولة الفلسطينيّة المستقبليّة للحياة، على غرار ما أكّد عليه مراراّ وتكراراّ الاتّحاد الأوروبيّ.

إنّ الاستيطان بكافّة أشكاله غير شرعيّ في نظر القانون الدوليّ، ويهدّد على الأرض حلّ الدولتين. وتدعو فرنسا السلطات الإسرائيليّة إلى العدول عن هذه القرارات والامتناع عن اتّخاذ أي إجراء أحاديّ الجانب.

وتؤكّد بأنّ الحلّ القائم على دولتين تعيشان بسلام وأمن على طول حدود آمنة ومعترف بها، والقدس عاصمة لهاتين الدولتين، هو الحلّ الوحيد الذي يجلب السلام العادل والدائم إلى المنطقة. وهي على استعداد لدعم أي جهد في هذا الاتجاه يتم على أساس المعايير المتفق عليها دولياً ومن خلال التفاوض بين الطرفين.

publié le 24/04/2020

haut de la page