إسرائبل/ قطاع غزّة - تصريح الناطقة باسم وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية

باريس، 9 آب/أغسطس 2018

بيان صادر عن وزارة أوروبا والشؤون الخارجية

تأسف فرنسا لتصاعد العنف بين إسرائيل وقطاع غزة، وتدين إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل، وتتمنى على جميع الأطراف ضبط النفس والتقيّد بوقف إطلاق النار، تفاديًا لوقوع المزيد من الضحايا المدنيين.

وتسلّط هذه الأحداث الضوء على ضرورة السعي إلى إيجاد حلّ سياسي دائم لقطاع غزة وتوفير السبل الناجعة للتصدّي للأزمة الإنسانية التي تفتك بالشعب الفلسطيني.

لذا لا بد من رفع الحصار من جهة مع الحرص على مراعاة مخاوف إسرائيل الأمنية، وتحقيق المصالحة بين الفلسطينيين أنفسهم وإعادة بسط السلطة الفلسطينية كامل نفوذها في غزة من جهة أخرى.

وستواصل فرنسا، بالتعاون مع شركائها الأوروبيين، حشد جهودها من أجل دعم المساعي المبذولة في هذا الصدد.

publié le 21/09/2018

haut de la page